أعياد سعيدة مباركة لكل الجنس البشري .

غالبية المجتمعات البشرية اليوم تحتفل بأعياد الميلاد والسنة الميلادية وبغض النظرعن كونها مجتمعات مسيحية أو لا .
هذه الأعياد أصبحت عامة وعالمية ونوعاً ما رمزاً للسعادة والمحبة والتسامح والفرح، والكثير من الناس والشعوب والمجتمعات أفرغتها من مفهومها الديني لإن الفرح لا يقتصرعلى المفاهيم الدينية فقط .
لهذا نرى مجتمع علماني إلحادي كالمجتمع الصيني -مثالاً وليس حصراً- يحتفل بهذه الأعياد العالمية، كذلك غالبية الناس وحتى في المجتمعات المسلمة المغلقة -تقريباً- على نفسها والتي يقول لها دينها بأن لا تحتفل مع المسيحيين والذين يعتبرون “كفرة” برأي الدين الإسلامي !!.
نعم … أصبحت هذه الإحتفالات ضرورة سعيدة لكل الشعوب ولم تعد تقتصرعلى الشعوب المسيحية فقط ، لإن السعادة والفرح والتسامح والمحبة ليس لها دين .


المجدُ للمحبة في البشر وعلى الأرض السلام للناس الذين بهم المسرة .
لتكن كل ايامكم افراح ومسرات وعافية وأمان. وتذكروا أن العطاء الحقيقي وتذكر المحتاجين ومساعدتهم هو من أهم أعمدة الفرح والسعادة والنفوس الطيبة . ولا تنسوا أي محتاجٍ حولكم لم تُنصفهُ عدالة البشر وتوزيع الخيرات بما يُلائم الجميع .
عيد ميلاد سعيد وسنة مباركة لكل من يستحق ذلك . كل الحب أعزائي.

المجدُ للطيبين .
طلعت ميشو . Dec – 23 – 2020

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to أعياد سعيدة مباركة لكل الجنس البشري .

  1. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    ١: ولك ياعزيزي الطيب طلعت ميشوا ، فعلاً أنها أعياد لكل البشر لابل وحتى للحيوانات من الحمير والبقر ؟

    ٢: ومن يكفرون ويحرمون فتلك مشكلتهم وعلتهم ، ولن ينقصو من فرح الفرحين شيئاً ، لابل سيموتون حسداً وغيظاً وهذه نهاية كل الناس التافهين والمفلسين ، الذين يضنون أن ألله لم يهدي قوماً ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.