** أصل الصيام في ألاسلام … من عاشوراء لرمضان **

المقدّمة *
صوم رمضان متاهة أخرى من متاهات مُحَمَّد فرضها على المسلمين ، ولا علاقة لله لا به ولا بها فهو العلي الحكيم ؟

ألمَدْخَل وَالمُوضوُع *
تقول المصادر ألإسلامية أن أول صوم في الاسلام كان صوم عاشوراء ، وما لا خلاف عليه أنه سبق رمضان بسنين ؟

فعَن عائشة {قدم النبي المدينةِ فوجد اليهود يصومون يَوْم عاشوراء ، وعندما سألهم عن سّبب صيامهم أجابوه بإنه يَوْم نجاة موسى من فرعون إذ كان موسى يصومه شكراً لله} فأمر أصحابه بصيامه وقال (أنتم أحق بموسى منهم فصوموه) ؟

وعن عائشة أيضاً في الصحيحين قالت {كان يوم عاشوراء تصومه قريش والجاهلية } ؟
وعَن إبن عبّاس قال {فصامه النبي وأمر أصحابه بصيامه} ؟

وكلمة صوم العربية مأخوذة أصلاً من كَلِمَة „تسوم العبرية„ ويقع في العاشر من شهر „تشري العبري„ ويسمى بيوم الكفارة أو الغفران „كيبور„ {يكون لكم فريضة في الشهر السابع في عاشر الشهر تذللون نفوسكم ، وكل عمل لا تعملون الوطني والغريب النازل في وسطكم} أللاويين 16:29؟

وكانو أيضاً لا يقربون زوجاتهم وخاصة الكاهن الأعظم الذي يقدم الذبيحة عن الشعب ، اذ كان يعتكف في الهيكل لألا يخطي ، ويبدأ قبل غروب الشمس بنحو ربع ساعة إلى ما بعد غروب الشمس في اليوم التالي بنحو بربع ساعة ومازالوا يصومونه ويقدسوته حتى اليوم ؟

وصوم عاشوراء يختلف عن صوم رمضان ، فهو عندهم ذكرى يوم توبتهم بعد عبادتهم للعجل الذهبي وغضب الرب عليهم وليس بيوم نجاة مُوسَى كما يُزعم محمد وقرآنه (ولو كان رب الاثنين واحد لعلم ما عند اليهود والنصارى ولما إفترى عليهم) لأن في يوم نجاته من فرعون وشعبه يحتفلون بالاكل الجماعي وبالملابس الملونة والزاهية ، بينما صوم رمضان عند المسلمين هو تعبد وتقوى ؟

ويبدو أن سبب تغيير محمد لصوم عاشوراء بصوم رمضان هو نفسه الذي دعاه لتغيير إتجاه القِبْلَةٍ من بيت المقدس للكعبة ، وهو فشله الفضيع في الضحك عليهم وكسبهم لدينه الجديد ، والمصيبة ألاكبر أن في معظم أيات قرأنه أخطاء وكوارث كثيرة لا يدركها إلا الدارسون والباحثين ومن بعظها ما في البقرة 183 ؟

١: … وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ؟
والصحيح ( … على الذين لا يطيقونه فِدْيَة إطَعَام مسكين) ؟
بدليل قول إبن عبّاس أنها نَزَلَت في الشيخ الكبير والكهل الَذِي لا يطيق الصيام ، فرخص له أن يطعم مكان كل يوم مسكين ، وبدليل قوله أيضاً (فمن شاء صام ومن شاء أفطر وأطعم مسكينا) ؟

٢: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ …؟
والصحيح ( أنه لم ينزل لا في ليلة القدر ولا في رمضان كما يُزعم محمد وربه في ألاية) ؟
فالكل يَعْلَم أن أياته نزلت حسب ضروف واحتياجات محمد وأصحابه خلال فترة تزيد على العشرين عاماً ، بدليل أن أية صوم رمضان وتنزيل القرأن قد نزلت عليه بعد هجرته للمدينة بسنتين ، وألانكى أن نصف أيات قرانه قد نزلت عليه في مكة (ويكفي حادث غار حراء ونزول جِبْرِيله عليه دليلاً قاطعاً على مانقول) ؟

وَألاشكال الكبير والخطير في ألاية هو في إختلاف العلماء فِي تفسيرها ، وخاصة في أمر الشيخ الكهل والفاني إذا ما أفطر ، فهناك من يقول بأنه لا قضاء عليه لأنه ليس كالصبي في قوته ، وهناك من يقول وهو رأي ألأكثرية أنه يجب عليه فدية عن كل يَوْم ؟

والاختلاف الثاني في أمر الحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما أو على ولديهما ، فمنهم مَن قال (يفطران ويفديان ويقضيان) ومنهم من قال (يفديان ولا يقضيان) ومنهم من قال (يقضيان ولا يفديان) ومنهم من قال (يفطران ولا فدية ولا قضاء) وفي النهاية ألله أعلم ما الحق وما الصحيح في دين المُسلمين ؟

ولن نخوض في تفاصيل ما كان يفعله محمد مع عائشة وهم صائم ، بدليل بقولها {كان النبي يباشرني ويقبلني ويمص لساني وهو صائم} (مسند ألإمام أحمد) ؟

وهذه بعض أيات وحالات الصوم عند اليهود ؟ *

١: كإسترحام ألله كما في حالة داود النبي عندما مرض إبنه الذي ولدته „يتشبع„ عقب خطيئته معها وقوله:
“قَد يَرحَمُني الرَّبُّ ويَحْيا الصَّبيّ” (2 صموئيل 12/16-23) .

٢: „ كتعبير عن التذلل والاتضاع كحال أحاب الملك الذي صام وتذلل للرب بناءاً علَى دعوة ايليا النبي لَه “أرَأيتَ كَيفَ ذَلَّ أحآبُ أمامَي ، فلأَنَّه قد ذَلَّ أمامَي لا أَجلُبُ الشَّرَّ في أَيَّامِه”(1 ملوك 21/27-29) ؟

٣: „ففعلوا كلهم وتضرعوا إلى الرب الرحيم بالبكاء والصوم والسجود مدة ثلاثة ايام بلا انقطاع„ .
(سفر المكابيين الثاني 13: 12)

وهذه بعض أقوال السيد المسيح في الصائم والصائمين ؟ *

١: {أمْا أَنتَ ، فإِذا صُمتَ فادهُنْ رأسَكَ واغسِلْ وَجهَكَ لِكَيْ لا يَظْهَرَ لِلنَّاسِ أَنَّكَ صائم ، بل لأَبيكَ الَّذي في الخُفْيَة وأَبوك الَّذي يَرى في الخُفْيَةِ يُجازيك علانية} ؟

٢: {فإذا صُمتُم فلا تُعبِّسوا كالمُرائين ، لأنهم يريدون أن يظهرو للناس أنهم صائمين ، فالحق الحق أقول لكم إنهم قَد إستوفوا أجرهم} ؟

علماً بأن موسى وإيليا والمسيح قد صاموا أربعين ليلة وأربعين نهاراً ، فمن أين أتى محمد بصوم رمضان (سبحان مغير ألأيات حسب ألاحوال والاهواء) ؟

وأخيراً
١: لا يسعنا إلا أن نقول{ صَوًماً مقبولاً مقدماً لكل ألأحبة الصائمين .. وعيداً سعيداً ومباركاً لكل الاخوة المسلمين} ويبقى الديان واحد وهو روح ألله وكلمته الحيٌ عيسى المسيح رب العالَمين (حديث صحيح) ؟

٢:قال الرماحس بن منصور
{والله ما حييت لن أخرج من ديني دين الحق والصدق المبين ، إلى دينكم دين السوء والشر اللعين}؟
فضــَـرب قائد جيش عليٌ عنقه ؟

سرسبيندار السندي
May / 5/ 2021

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.