أصدر المجلس الوطني الكردي بياناً قوياً نفى فيه التقارير التي تتحدث عن مغادرته المعارضة السورية

أصدر المجلس الوطني الكردي بياناً قوياً نفى فيه التقارير التي تتحدث عن مغادرته المعارضة السورية، وذكر بوضوح أن هذه الادعاءات زائفة، بما ذلك التصريحات غير الصحيحة المنسوبة إلى مسؤولين أمريكيين

تصريح حول ما نشرته قناة رووداو

نشرت قناة روداو السبت ٢٠٢٠/٥/٩ خبرا ملفقا نسبته الى مصادر مطلعة لشبكة روداو ومن جملة ما تضمنه (ان مشروع التقارب الكوردي الذي اعده السفير الامريكي طالب المجلس الوطني الكوردي بالانسحاب من الائتلاف الوطني ونقل مقراته الى السعودية او مصر) .
ان هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي تنفي هذا الخبر وما نسبه الى السفير الامريكي جملة وتفصيلا ، وتؤكد ان المجلس لم يتخذ او يناقش اي قرار بهذا الشان وان ممثليه في الائتلاف يشاركون في هذه الايام اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف.
كما نؤكد بأن أي مسعى من أجل وحدة الموقف والصف الكردي لن يكون موجهاً ضد أي طرف من أطراف المعارضة السورية، لا بل سيعزز دور الكورد ضمن صفوف المعارضة والداعم للعملية السياسية التي تجري في جنيف لإيجاد حل للأزمة السورية ، وإن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم وجود المجلس الوطني الكوردي في سوريا ضمن صفوف المعارضة.
إن هيئة رئاسة المجلس تطالب القائمين على شبكة روداو توخي الدقة والموضوعية والمصداقية في نقل الاخبار والتاكد من مصادرها الموثوقة قبل النشر .
قامشلو
٢٠٢٠/٥/٩
هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي في سوريا

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.