أزهري يفتي بجواز زواج البنت في اي سن حتى وهي في بطن امها والازهر يستنكر


افتى, الشيخ سعيد نعمان عضو لجنة الفتوى السابق بالأزهر بجواز زواج البنت في أي سن حتي لو كانت في بطن أمها، حيث قال في تصريحات متلفزة، إنه “يجوز زواج البنات في أي سن حتى إذا كانت في بطن أمها، إذا ما ثبت أن الجنين أنثى وزوجها والدها برجل، وهي لا تزال في بطن أمها أصبحت زوجته وله حق الدخول بها بعد كبرها”, وأضاف نعمان بأنه ليس من الضروري أن تحيض الفتاة حتى تتزوج.
وتبرأ مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر من الفتوى، إن “لجنة الفتوى بالأزهر لا علاقة لها بما صدر من أحد ضيوف البرامج التليفزيونية من آراء متعلقة بمسائل دينية وأحوال شخصية بحجة أنهم يمثلون رأى الأزهر، ويقومون بذكر آراء شخصية لهم على أنها رأى الأزهر مما يستوجب التنبيه.
في الوقت الذي تقدم فيه المحامي سمير صبري، ببلاغ للنائب العام ضد عضو لجنة الفتوى السابق بالأزهر، لما أثاره من بلبلة في الشارع، ونشر الفكر الخاطئ عن الدين الإسلامي لا سيما أن مصدرها هو عضو بلجنة الفتوى بالأزهر.


وقال إن “الفتوى تتنافى مع مبادئ الشريعة والإسلام الذي أعز المرأة ولم يجعلها سلعة تباع وتشترى فهي تعد فتوى بشعة وشاذة تتنافى مع طبيعة الدين الإسلامي”.
وقال عضو لجنة الفتوى بالأزهر، إن “مثل هذه الفتاوى المثيرة للجدل تدمر المجتمع المصري، خاصة من يعيشون في القرى المصرية الذين من الممكن أن يتخذوها ذريعة لتزويج بناتهم قبل بلوغهن 18 عامًا”.

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.