أرملة في الاربعين تتزوج من ابنها الذي حملت به وعمره ثلاثة وعشرون عاماً

قصة مترجمة عن موقع راديو مونتريال أن أر جي

incest

قصة سفاح قربى مليئة بالعاطفة والعقلانية أدت الى ضجة كبيرة في افريقيا.

قررت أم ترملت منذ عشر سنوات  وهي الان  في الاربعين من عمرها  أن تتزوج من ابنها الذي حملت به وعمره الان ثلاثة وعشرون عاماً.

أختارت هذه الام واسمها ” بيتي مبيريكو ” هذا الزواج بعد أن رفضت الزواج من شقيق زوجها المتوفي حسب العادات والتقاليد المتبعة بعد موت الزوج في الأسرة..

قالت الام بأنها أنفقت الكثير من المال على تعليم ابنها ورأت انه من حقها الشرعي ان تحتفظ به لنفسها.

الأم وابنها والتي تربطهما علاقة منذ ثلاث سنوات غادروا قريتهم الواقعة بين موينيزي وماسفينغو في موزامبيق بناءاُ على طلب من وجهاء المجتمع المحلي الذين لم يوافقوا على مثل هذه العلاقة الغير صحية.

أديب الأديب (مفكر حر)؟

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in الأدب والفن, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.