أربع هرمونات مسؤولة عن تحديد مستوى سعادة الإنسان

هناك أربع هرمونات مسؤولة عن تحديد مستوى سعادة الإنسان و هي :
1- Endorphins
2- Dopamine
3- Serotonin
4- Oxytocin
أولاً : Endorphin
عندما نذهب للنادي الرياضي أو نمارس الرياضة 🏃‍♀ فإن الجسم يفرز هذا الهرمون كي يتغلب على إحساس الألم 🤦🏻‍♀ التي تسببه التمرينات و هذا هو سبب الإحساس بالمتعة عند ممارسة الرياضة، كما أن الضحك 😄 طريقة جيدة لإفراز الإندروفين.
نحن نحتاج على الأقل 30 دقيقة يومياً مشاهدة أشياء مضحكة و مسلية 😌 أو ممارسة الرياضة كي نحصل على جرعتنا اليومية من الإندروفين.
ثانياً : Dopamine
في رحلة الحياة كل منا يحقق مهام كثيرة سواء كبيرة أو صغيرة 😁، شعور الإنجاز هذا يتسبب في إفراز الدوبامين بنسب متفاوتة و كذلك عندما نتلقى التقدير مقابل أي عمل أنجزناه 💪🏻، كما أن أي عمل يجعلنا نشعر بالفخر فإن الجسم يفرز هذا الهرمون و الذي بدوره يرفع مستوى شعورنا بالسعادة 😃.
هذا ما يوضح لماذا ربّات المنزل في أغلب الأحيات يكنَّ غير سعيدات (لأنو نادراً ليحصلوا على التقدير والعرفان المناسبين لكمية المجهودات اللي بيبذلوها كل يوم 🙂)


ثالثاً : Serotonin
يأتي عندما نفيد الآخرين 🤩، أي عندما نتخطى أنفسنا و نكون قادرين على العطاء للطبيعة أو للمجتمع، حتى ولو كانت مشاركة معلومة مفيدة مع الغير 💁🏻‍♂ أو كتابة بوست مفيد على الإنترنت 💻 أو إجابة شخص على سؤال ما 🧐، جميع ما ذكر يجعل الجسم يفرز السيروتونين و بالتالي تسبب الإحساس بالسعادة 😎.
رابعاً : Oxytocin
يتم إفرازه عند التقرب من الأشخاص 🤗، عند المصافحة 🤝، عند الحضن .. و لهذا السبب يجب علينا حضن طفل صغير 🥺 مزاجه مضطرب كي يزداد لديه هذا الهرمون و يشعر بالسعادة من جديد 😄.
ملخص لما سبق :
ببساطة علينا :
أن نمارس الرياضة كل يوم من أجل الأندروفين.
أن نحقق إنجازات ولو صغيرة كل يوم من أجل الدوبامين.
أن نكون نافعين لغيرنا من أجل السيروتونين.
أن نحضن الأولاد أو الأصدقاء و الأهل من أجل الأوكسيتوسين.

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.