#أحلام_مستغانمي: ‏حاتم يا شاعر الصورة كُفّ عن التظاهر بالموت فنحن لن نصدّق خبر رحيلك

أحلام مستغانمي

عندما رثيتُ المخرج السوري العالمي مصطفى العقاد الذي رحل مع ابنته في انفجار إجرامي بعمان سنة 2005، كنت على تواصل مع حاتم علي رحمه الله الذي كان مُرشّحا في البدء لإخراج مسلسل ذاكرة الجسد . قال لي متأثراً برثائي ” ليتني أعرف ماذا ستكتُبين حين أموت ” قوله المازح ذاك آلمني اليوم بقدر خبر موته.
‏الشاعر الفرنسي الكبير جان كوكتو ، أخرج فيلما قصيراً يُصوّر فيه جنازته ، يقول فيه لأصدقائه و هم يرافقونه لمثواه الأخير
‏ ” لا تبكوا هكذا . . تَظاهروا فقط بالبكاء فالشعراء لا يموتون إنّهم يتظاهرون بالموت فقط ! “
‏حاتم يا شاعر الصورة كُفّ عن التظاهر بالموت فنحن لن نصدّق خبر رحيلك !
أعذرني إن لم أرثيك بما يليق بحضورك في وجداننا العربيّ .


ما عاد الموت حدثا ، بل حديثا يوميًّا يُطاردنا في كل نشرات الأخبار، حتى بتنا لا نَقدر على الرثاء .
#أحلام_مستغانمي

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.