أبيات من أشعار الحب، وباللهجة الجنوبية العراقية .

يا نبعة الصفصاف *** يمجاورة الماي
جبت ثنعش مدموغ *** وآنة برچة هواي

أرد أصبغ إعلة هواي *** حتى المعاضد
صاحت عليَ الناس *** والحِزن واجد

كون الحشر نسوان *** وأمشي بدالك
ومن شيلة المسحاه *** غبر عكالك
* الحشر: مجموعة الرجال التي تعمل في تطهير الأنهر والسواقي .

آنة الدِفنت هواي *** وأيسِت مِنه
ويا گلب خاف تكول *** بعد إلك ظنه

سد الطبر يهواي *** وإكطع وشيله
بَربَع زوالي كبار *** عارَك وشيله

غربت وين تريد *** يا مهجة چلاي
هرش الگلب ريان *** ما طولك وياي

ما بيَ گولن آه *** خوفي الفضيحة
كلما أصبر الروح *** أبچي طريحة

گلبي إنحفر بي پير *** ودراجة مرمر
ونارك يحلو الطول *** بالگلب تِسعر

گلبي ثنعش طَر بي *** واللايم يلوم
مكدرت أنام الليل *** من كُثر الهموم

ما نِمِت ربع الليل *** حَلف المُخدة
والدمع أصبح سيل *** للرگبة حدة

يل بالبحر غطيت *** إنتَ ونصيبك
لو خالي لو مليان *** لو دُرة بيدك

بالبير أطيح وياك *** چِنتي تكولين
وما چنت أوَهن الروح *** لَدري تخونين

رِدت أنخل الخوان *** وعرف عضيدي
طاحوا گبل ما شيل *** غربيلي بيدي

ما ريدة للغربيل *** ولا ريد أهزه
خسَرني حتى الزين *** ولجِنت أعزه

فزيت من نومتي *** شفت الگُمر عالي
يا الخاينين العهد *** يل مالكم تالي

طولَك حلو يهواي *** ويه اليسيرون
أقرة الصمد كل ساع *** خاف إمنل عيون

يا نخلة إلبل حوش *** ذبيلي سمرة
بس السعف ظليت *** ما بيَ تمرة

يا الزارعين الزرع *** ناطور خلوني
ما ريد منكم طمع *** بس شوفة عيوني

نعلة إعلبو الوداج *** للشط تترسين
طرف الشُگر بالكاع *** وِتلَوِخن طين

بالعَگِد رايح جاي *** وِلفي إعلة ريبة
ما تنفع ويه هواي *** غير النهيبة

الأرض كلها رواح *** خفف مشيتك
حتى على الميتين *** عَمَت أذيتك

يا يُمة شيلي الزاد *** بالهَم تِعشيت
جابولي طاري هواي *** وبالزِبدة غصيت

نجمة صُبح يهواي *** وأسكط إعلة غطاك
وبحجة البردان *** أتلفلف وياك

أصفج الراح بالراح *** وأتغنه بالراح
خاف إمن اكولن آه *** شماتي ترتاح

مِن كُثر ما مشتاگ *** خَبَلِت نفسي
أشرب نفط بالكوب *** حسبالي ببسي

بُطل وربع جريت *** كل قصدي أنساك
تاليها بآخر بيگ *** بالمزة ألگاك

شوفي زماني شلون *** من ياذي ياذي
خلاني شجرة موز *** بين الشواذي

أرجو أن تذكروا لي أي بيت شعر أعجبكم ، أو أن تسألوا عن معنى أي كلمة لم تفهموها، أو أن تُضيفوا بيت شعر شعبي من عندكم . محبتي

طلعت ميشو . Jun – 21 – 2020

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.