آيات ناقصة لا معنى لها

الفتنة الكبرى بين المسلمين

يقول مؤلف القرآن أنه كتاب لا ريب فيه ، ويقول عنه الأخوة الذين يقدسون هذا الكتاب أنه كلام الله . وانه معجزة نبي الإسلام الذي وصله بوحي من السماء مع رسول من الله . وانه كتاب في لوح محفوظ لا يأتيه الباطل من خلفه ولا من بين يديه . كتاب أنزل بلغة عربية قالها رب العالمين . ويتحدى مؤلف الكتاب أن يأتي الإنس والجن بشيء من مثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا .
نحن بدورنا كبشر درسنا وتدبرنا سور وآيات هذا الكتاب ، فوجدناه كتابا عاديا من تأليف بشر. لا يتكلم الله فيه، لأن تلك النصوص تصدر من بشخص يتكلم عن الله وليس الله هو المتكلم فيه . الله المتكلم لا يقول في كلامه : ( هو العزيز الحكيم) ولا يقول أثناء كلامه ،( لا اله الا هو ) ، ولا يقول الرب المتكلم : (إياك نعبد وإياك نستعين ) ، إنها نصوص من محمد يتحدث عن الله الذي هو من تقمص شخصيته وجعل نفسه ربا وإلها وشاركه في التشريع والطاعة وتقاسم أموال المسروقات والغنائم . ( إنما غنمتم من شئ فلله خمسه وللرسول ) اي منطق هذا ؟ هل يتشارك الله بتقاسم أموال الناس المنهوبة أثناء الغزو الهمجي ؟
الله يملك الكون وما فيه من كنوز وثروات فماذا يفعل بخمس مسروقات الصعاليك ؟
لكي نوضح زيف هذا الكتاب وأنه ليس من اقوال الله العظيم، سنكشف أخطاء هذا الكتاب والقارئ هو من يحكم عليه .
1. في سورة النبأ : ” عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ كَلاَّ سَيَعْلَمُونَ ثُمَّ كَلاَّ سَيَعْلَمُونَ وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا “
ماذا فهم القارئ من هذه النص ؟ ماذا يقصد (الله) بقوله عمّ يتساءلون ؟ من هم المتسائلون ، وعن أي موضوع يتساءلون ؟ وما هو جواب التساؤل ؟
بدل ان يعطي (الله) المتكلم جوابا ليفهم القارئ عم يتسائلون، ينتقل لموضوع آخر لا علاقة له بالسؤال، ويتكلم عن الجبال بأنها أوتاد و خلقناكم أزواجا ؟
المفسرون الذين لا يتفقون كالعادة على تفسير واحد لأنه مبهم، يدّعون تخمينا لا علما أن النبأ العظيم ربما هو : عن البعث والقيامة، أو قيل عن نبأ القرآن العظيم، وقيل: النبأ العظيم ما كانوا يختلفون فيه من إثبات الصانع وصفاته و الملائكة و الرسل و البعث و الجنة و النار و غيرها .
بسبب عدم وضوح ما هو النبأ العظيم اختلف المفسرون وتاهوا في عالم التفسير التخميني . فاي تفسير منها نعتمد، وكلها تخمينات ؟
آية ناقصة لا معنى لها ولا جواب عن عم يتسائلون . وما هو ذلك النبأ العظيم .
2. في سورة الحاقة : ” ما الْحَاقَّةُ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ “


لم يفسر القرآن ما الحاقة، هل هي تهديد أم وعيد بعذاب القيامة التي يعتبرها حقيقة وقد غيّر اسمها الى الحاقة . ثم القارعة، ثم الطاغية و اخيرا اصبحت ريحا صرصرا عاتية . ثم انتقل فجأة لموضوع آخر بلا مقدمات من ثمود وعاد إلى الحديث عن فرعون في بلاد أخرى .
3 . في سورة الناس : ” قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ مَلِكِ النَّاسِ إلَهِ النَّاسِ مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ “
يكثر مؤلف القرآن من تكرار كلمة الناس، معتقدا ان في التكرار هو تعبير عن البلاغة وفصاحة اللسان . بينما المقصود هو توحيد القافية والسجع .
ما الفائدة المرجوة من هذه الآية، وماذا يستفيد منها القارئ في الهداية والإرشاد ؟
4 . في سورة الإنفطار : ” وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ يَصْلَوْنَهَا يَوْمَ الدِّينِ وَمَا هُمْ عَنْهَا بِغَائِبِينَ “
“َمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ ثُمَّ مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ يَوْمَ لا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِّنَفْسٍ شَيْئًا وَالأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّه”
يتساءل القرآن عن يوم الدين دون ان يعطي جوابا عن السؤال ! ان قال انه يوم تسديد الدين للديّان وإصدار أحكام الله العادلة لفهمه القارئ بوضوح أكثر . اما وَالأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّه، فهذا معروف حيث لا يملك الإنسان امام الله الديان شيئا سوى ما فعله في حياته من خير او شر او ايمان او إنكار لوجود الله والعمل بوصاياه .

5 . سورة النازعات : ” وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًا وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطًا وَالسَّابِحَاتِ سَبْحًا فَالسَّابِقَاتِ سَبْقًا فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْرًا يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ يَقُولُونَ أَئِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ أَئِذَا كُنَّا عِظَامًا نَّخِرَةً قَالُوا تِلْكَ إِذًا كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى .”
ما الذي يفهمه القارئ من تسطير كلمات مبهمة غير معرفة ؟ ما هي النازعات والناشطات والسابحات فالمدبرات ، وما هي الراجفة والرادفة لمن لا يفهم معانيها من غير أهل قريش ومن بقية العرب حيث يقال اتى القرآن للمسلمين جميعا ؟ لولا تفسير المفسرين لا يفهم أحد ما المقصود بتلك الكلمات المبهمة والغامضة وما معنى الحافرة ؟. أنه سجع و قافية و تخويف وترهيب للناس . ثم ينتقل المؤلف لموضوع لا علاقة له بالسابق ، ويتحدث عن موسى وقصته في الوادي المقدس !!!
رب القرآن يقسم ب النازعات والناشطات والسابحات فالسابقات فالمدبرات . و لا يقول لماذا يقسم الرب في كلامه ؟ وهل يحتاج الناس ان يقسم الله بمخلوقاته كي نصدق كلامه ؟
أليس هذا دمج في نصوص لا ارتباط بينها و يعتريها الغموض في المعاني ، هل هو كتاب هداية وإرشاد للمسلم ام كتاب تسطير نصوص ذات قافية و سجع ولحن بلا معنى ؟ ماذا يستفيد المسلم من هذا القسم في حياته اليومية ؟ هل هذه النصوص تفيد الناس بكل مكان وزمان ؟
6 . سورة التكاثر : ” الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر كلا سوف تعلمون ثم كلا سوف تعلمون كلا لو تعلمون علم اليقين لترون الجحيم ثم لترونها عين اليقين ثم لتسألن يومئذ عن النعيم .. والعصر ان الانسان لفي خسر …”
هل هذه هي بلاغة القرآن ومعجزته ؟ ما الذي يفهمه القارئ من هذه الجمل المكررة (كلا سوف تعلمون ، ثم كلا سوف تعلمون ، كلا لو تعلمون ) .. اي فائدة روحية ومعنوية أفادت هذه الكلمات القارئ ؟
هل هذا كتاب البيان والبلاغة والإعجاز اللغوي وهداية الناس لعبادة الله ؟ ام كتاب الغموض والإبهام والتكرار وكثرة الأخطاء ؟

صباح ابراهيم
9 / نيسان/ 2022

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to آيات ناقصة لا معنى لها

  1. Dr Peter Fares says:

    برغم وضوح ما كتبته، وسهوله فهم المقصود منه، انما ذلك ينطبق علي ذي العقل الانساني وعلي الشخص المتزن الذي يناقش ويحلل ويقارن و ويشك ثم يقرر موقفه ،ذلك لا ينطبق علي ثقافه القطيع ،والعمه البصري واللفظي(اي يسمع ولا يفهم المقصود ويقرآ ولا يفهم المراد من الكتابه) ان مناقشه من هو تحت تاثير المهلوسات والتي قد تكون معتقدات مهلوسه وليست ادويه او المصابين بسيكوزيز غير ممكنه عمليا فهي كمن يناقش الحجر او الشجر.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.