آثار تحكي قصة الكتاب المقدس

لمحات عن توظيف العهد القديم في القرآن

شجرة العليقة
أكد الدكتور عبدالرحيم ريحان، مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى، بأن “تحقيقه لطريق خروج بنى إسرائيل بسيناء أكد أن شجرة العليقة المقدسة الموجودة حاليا بدير سانت كاترين هى الشجرة التى ناجى عندها نبى الله موسى ربه”.
وقال ريحان، فى تصريحات له ، إن “هذه الشجرة لا يوجد لها مثيل فى سيناء، وهى شجرة غريبة ليس لها ثمار وخضراء طوال العام، كما فشلت محاولة إعادة إنباتها فى أى مكان فى العالم”.
بركة سلوام
تقرير لوس انجلوس تايم قال :
ان عمال اصلاح انابيب الصرف الصحي في البلدة القديمة في القدس اكتشفوا بركة سلوام وهي مستودع للمياة العذبة التي كانت مكان لتجمع اليهود قديماً حيث شفى يسوع المسيح الرجل الاعمي منذ ولادتة وفقاً لانجيل يوحنا .
من المعروف ان الملك حزقيا وهو احد ملوك مملكة يهوذا قام ببناء نفق علي طول الاكمة في اورشاليم جنوباً من نبع جيحون السرِّي وعلى طول 1750 قدم (أي ما يقارب 533 م) من الأرض الصخرية، وذلك لكي ينقل المياه الى بركة سلوام الموجودة داخل أسوار مدينة أورشليم. وكماجاء في يوحنا 9:7 فإن الرب يسوع أرسل الرجل الأعمى الى هذه البركة (سلوام) لكي يغسل عينيه بمائها ليعود اليه بَصَرَهُ ، وهذا ما حصل تماما .
واضافة الى ذلك فإن الحفريات التي جرت في موقع البركة في النصف الأول من العام2005 كشفت عن القسم الشرقي لبِرْكَة كبيرة طولها 50 مترا (العرض ما يزال غير معروف) و تقع على بعد عشرة أمتار جنوب البِرْكَة الصغيرة.
إن هاتين البِرْكَتَين هما، بدون أدنى شك، جزء من مجموعة كبيرة شَكَّلَت مايُسَمَّى ببِرْكَة سلوام (مثل بِرْكَة بيت حسدا التي كانت تنقسم الى قسمين). وللدخول الى هذه البركة كان يوجد في أكثر من مكان درجات متتالية من الصخر تقود لمياه للبركة. و قد شُكِّلَت هذه البركة، التي كانت تغذّيها المياه الجارية العذبة الآتية من نبع جيحون بواسطة قناة صغيرة أُكْتُشِفَت على الجانب الشمالي للبركة، المكان الأمثل على الأرجح للغسلات وطقوس التطهير بالماء التي كانت تُمَارَس قبل الدخول الى الهيكل.
و ربما كان هذا هو السبب وراء اختيار يسوع لهذه البركة كي يجري معجزته فيها .


مازالت آثارها موجودة حتي الآن ، فقناة المياه تمشي وتدخل تحت السور من خلال قناة موجودة محفورة
وهي البركة التي قال الرب يسوع للمفلوج اغتسل في بركة سلوام ، فمازالت موجودة حتي الآن
هذا يدل علي أن المعجزات والأحداث كلها حقيقية وليس من اختراع خيال . وهذه الآثار مرتبطه بصلب السيد المسيح وتشهد لأحداث وقعت بزمن يسوع اخبر بها الكتاب المقدس .
قلعة هيرودس الكبير
هيرودس الكبير شخصية تاريخية معروفة وحقيقية ذكره الكتاب المقدس . وهو شخصية :
دموية وعنده رغبة في الانتقام غير عادية .
هو شخصية معروفة في المصادر التاريخية اليهودية القديمة أو الرومانية
الآثارريون اكتشفوا قلعة من القلاع بناها هيرودس بقرب مدينة أريحا، ارتفاع الجبل 2475 قدم أي ارتفاعها حوالي 800 متر ، فهذا الجبل الغير طبيعي بناه هيرودس، عمل قلعة لكي يحصن نفسه ويكون بعيداعن الناس” ، فمازالت آثار هذه القلعة موجودة حتي الآن تشهد بصحة الانجيل وما كتبه الرسل، فهو عبارة عن حمام سباحة موجود داخل القلعة، فهو شغل معماري لهيرودس تميز به ، وفيه جزء من الغرف مليئة بمخازن فيها أواني خزفية .
كشف حفريات الآثار عن قبر هيرودس ، وهو عبارة عن قصر صغير علي شكل مستدير معمول بالحجارة و رخام وبها صناديق للموتى، وهو نفسه موضوع في
صندوق مكتوب عليه [هيرودس ملك اليهودية] .
هيرودس كان شخص تاريخي وحقيقي يتفق مع ما هو مكتوب في الكتاب المقدس .
اكتشف في مقبرة صندوق مكتوب عليه اسم مريم بنت يوسف قيافا وصندوق آخر مكتوب عليه باللغة العبرية اسم قيافا من فوق ومن جنب ، إذا قيافا
شخصية تاريخية صحيحة كما قال عنها الكتاب المقدس.
أن الباحثين الإسرائيليين اكتشفوا أن تابوتاً يرجع تاريخه إلى نحو ألفي عام يخص إحدى بنات عائلة الكاهن الأكبر يوسف بن قيافا، المشار إليه في العهد الجديد باعتباره أحد القضاة الذين حاكموا المسيح.
اكتشف العلماء في مغارة حوالي 53 صندوق مليئة عظام للموتى ، من ضمن هذه الصناديق استخرجوا عقب لساق رجل يخترقه مسمار حديدي . لما اخرجوا المسمار
اخرجوا معه جزء من العقب طول هذا المسمار حوالي أكثر من 17 سم
هذه الاكتشافات أكدت أن عقوبة الصلب بزمن المسيح كانت بدق المسامير الحديدية الكبيرة في ايدي وارجل المصلوبين على خشبة الصليب. وهذا الأثر يشهد أنه في الصلب كان الجسد يثبت بالمسامير ، فهذه العظام وما بها من مسامير تعود للقرن الأول الميلادي وهذا هو أسلوب الصلب في الإمبراطورية الرومانية .

صباح ابراهيم

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.