من نحن

موقع مفكر حر: هو غير ربحي ومستقل: ليبرالي علماني لتشجيع الفكر الحر لدى المفكرين العرب
انبثقت فكرة إنشائه من الربيع العربي والثورة السورية المباركة من أجل الحرية والكرامة

نحن ندفع مبالغ رمزية من عائدات الإعلانات لقاء الجهد الفكري الحر

الموضوعات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

mufaker.liberal@gmail.com

رئيس التحرير: طلال عبدالله الخوري

كبيرة المحررين بموقع مفكر حر: د. ميسون البياتي

مدير التحرير:
سرسبندار السندي

التحرير: أديب الأديب
adib.aladib@gmail.com

الشؤون الإدارية : هناء وردة

MAGAZINE OF THE  FREE-THINKER

Is a secular site for encouraging the liberal-thought of the Arab intellectuals. The idea of launching this site has been inspired to support the Arab spring and the  Syrian blessed revolution for freedom and dignity

MANAGING EDITOR: TALAL AL-KHOURY

13 Responses to من نحن

  1. عراقي عابر says:

    الاخوة القائمين على الموقع, تحية طيبة وسلام لكم ,قبل عدة ايام وجدت وعن طريق الصدفة هذا الموقع ولا اعرف لماذا بدات بقراءة “اكثر” مواضيعه ربما النهم للقراءة الذي اشعر به ولم يحالفني الحظ سابقا لدراسة تستحق الذكر او نيل شهادة او درجة علمية كنت يوما احلم بها,لكن لا اخفيكم سرا اني فرحت بالموقع وما يحتويه من مواضيع بعد ان كنت اقرأ في موقع آخر يكتب فيه معظم الكتاب لديكم او ربما جلهم, ورجائي لكم اخوتي ان تحافظوا على الموقع نظيفا وعذرا للوصف “من الانتهازيين الذين يتسلقون على اكتاف الكتاب” ليبثوا سمومهم للتشويش على القاريء بدعوى حرية الفكر او التعبير,انا مع حرية الفكر والنقد الموضوعي باي اتجاه مع اني بالعرف والشرع الذي ابتلت به بلداننا اوصف ب”المرتد” لكن هذه مسميات تختلف حسب وجهة نظر المتلقي للفكرة او الفعل , احترامي للجميع

  2. سوزان سامي جميل says:

    هذه هي زيارتي الأولى لهذا الموقع والتي تمت عن طريق وصول المقال ( الى كل المهاجرين ) الى ايميلي ففتحت الرابط وتصفحت بعض المواضيع والمقالات الهامة في الموقع. أهنئكم على الجرأة التي يتحلّى بها الموقع في اختيار ونشر المواضيع، وأتمنى لو تمنحوني شرف الكتابة في هذا الموقع المتميز.
    سوزان سامي جميل- كندا

    • admin says:

      الصديقة العزيزة سوزان سامي جميل

      نشكرك على زيارتك للموقع وعلى هذا الإطراء

      الموقع يرحب بأعمالك الفكرية وهو مفتوح لكل من لديه كلمة ورأي حر
      يمكنك ان ترسلي اعمالك كما ارسلت هذا التعليق او ان ترسليه الى بريد الموقع على العنوان
      mufaker.liberal@gmail.com
      كل المودة
      اسرة التحرير

    • sayed says:

      الى كل مسيحى او غير مسلم عندك اى سؤال عن الاسلام ادخل المنتدى مرحب بيك انت الكسبان اما تقنعنا بدينك او نقنعك بديننا http://www.ebnmaryam.com/vb/f67
      ولو عندك سؤال عن الاسلام ادخل جوجل فى السريع وابحث عنها وشوف رد المسلمين اصل الاكاذيب التى تقال عن الاسلام كلها مردود عليها يعنى كذبة الاسلام ارهاب ادخل جوجل واكتب الرد على شبهة الاسلام ارهاب وهكذا ابحث عن كل الاكاذيب وسوف تجد الرد
      شىء اخر احب ان اقوله الكتاب المقدس به نصوص كثيرة عن القتل حتى قتل الاطفال بينما نجد النبى محمد يقول فى حالة الحرب لا يقتل طفل ولارضيع ولا امراة ولا شيخ ولا رجل دين راجع دينك يا مسيحيى هذه جنة ونار وانا ناصح امين لك

  3. شامل عبد العزيز says:

    شكراً جزيلاً لجميع القائمين على هذا الموقع ولما يقدمونه من مشاركات نأمل أن تكون هذه المشاركات ذات تأثير في عقول بعض المغيبين نتيجة إيمانهم بتراث بالي وقديم لم يعد له وجود سوى فيإذهان من يصدق به في عالم يتصارع من أجل تقديم ؟أفضل ما لديه خدمة لفنسانية دون تمييز بين عرق ودين وقومية وطائفة

  4. majid nissan says:

    عندما وصفتم الثورة السورية بالمباركة ايقنت انك انت ايها المفكر … لست حرا.
    علما انني عراقي ولست مع او ضد الثورة السورية

  5. فؤادة العراقية says:

    الخيانة المشروعة

    قبل أيام قرأت موضوعاً منشوراً في أحدى صفحات الفيس بوك والتي تعتني بشؤون المرأة وهمومها, هذه الصفحة تنشر مشاكل النساء واهتماماتهنّ, وكل من لديها مشكلة عصية عن الحلول تكشفها للملأ طمعاً منها في أن تجد من الحلول ما ترضيها .
    ولكن الحقيقة هي أن هذه الصفحة تكشف مستوى التفكير ومقدار الطمس الفكري الساري على نسائنا , كنت أتجول مع هؤلاء اللواتي يطرحنّ مشاكلهنّ, وكذلك اللواتي يبادرنّ ويقدمنّ الحلول فلفت انتباهي مشكلة أحداهنّ والتي صارت أزلية ,وهي زواج زوجها من امرأة ثانية دون علمها ,أي خيانته لها تحت اسم المشرع والقانون , فجاءت الحلول من النساء الأخريات أتعس حالاً من المشكلة ذاتها, لتضيف عليها مشاكل أخرى وهي بحقيقتها ليست بحلول , ولتفتح أبواباً لمشاكل أعمق, ولتكشف مدى الحضيض والانحطاط الفكري الذي وصلت له هذه المجتمعات , بفقدانها لشيء اسمه العقل والتفكير به , بفقدانها لشيء اسمه الكرامة وعزة النفس, بعد أن صارت المهانة جزء من أفرادها دون حتى الشعور بها ,ولتفضح العقول وطريقة التفكير بها ,حيث يأتي النصح ليحمّل صاحبتها مزيدا من البؤس ومزيداً من الرضوخ وانعدام للكرامة , الكرامة وعزة النفس التي بدأت تفقد معناها شيئاً فشيء , في ظل هذا الواقع الذي صار مفروضاً عليهنّ ولا سبيل ولا أمل للخلاص منه طالما استمرت العقول بالتفكير على شاكلة المطلق ,وكأن القانون والمشرع الذي اتّبعوه صار مطلقاً بصحته أو هو كذلك من وجهة نظرهم ,ولا سبيل للتفكير بأجراء التعديلات وفق ما تتطلبه الأوضاع وما آلت إليه من تطور, ومن ثم مسايرة هذا التطور .وهذه بعض من تلك الحلول منقول كما هو وباللغة العامية …
    _حبيبتي حرمي من كلشي حتى اذا ظليتي بالبيت والله يهدي و يرجعلكم يارب والله الاحساس جدا صعب بس شتسوين كلمن ياكل رزقه بس ظلي حتى لتراوي و جهج بلكي يحس ولو هاي النوعية ميت الاحساس بكلوبهم بس اكو الله الياخذ حقج .

    تناست صاحبة الحل بأن هذه الزوجة ألمغدورة لا تستطيع وفق القانون ان تحرم زوجها من كل شيء؟ فالحق والقانون معه دوماً وأن كان على خطأ ,والقانون ينصفه ويبيح له الزواج من أربع زوجات , ومن ثم تقول بأن الله سيهديه وسيرجع الزوج الطائش لهم ,ولم تفكر ولو للحظات بأن زواجه كان بإرادة الله كما يتوهمون , ومن ثم تقول لها (شتسوين كلمن ياكل رزقه )بمعنى ما العمل وكل إنسان مكتوب عليه أن يعيش حياته مثل ما كُتب عليه أن يعيشها !! فالمكتوب على الجبين لابد وأن تشوفه العين , هنا غلق لجميع الأبواب ونوافذ الأمل بوجه الإنسان التي تجعل من صاحبها في ان يتزود بالأمل ويتحرك ويعمل ,فإذا كان هذا رزقنا ومقدرعلينا ومكتوب فمعنى هذا علينا أن نتقبله برحابة صدر وأن لا نعترض عليه , وأن فعلنا واعترضنا فسيكون اعتراضنا بالتأكيد كفراً وبهتاناً , كفراً علينا نحن النساء في ان نعارض تلك الإرادة السماوية ,وعلينا أن تتقبل واقع الحال والشرع الذي أباح للرجل في ان يتمادى مع زوجته .
    ثم تختم حديثها في النهاية بأن هناك الله سيأخذ لها حقها !! فاسألها هنا عن تصورهم لهذه اللعبة والتي بها زوّج الله زوجها من امرأة أخرى ومن ثم سيأخذ حقها من هذا الزوج بعد أن يسّهل له الطريق لزواجه الجديد ومن دون علمها , بل ويعطيه الحق والسماح , أليست هي لعبة ؟
    رد آخر
    _ شنو من اخلاق وتربية تتحلى بيها هذه الي قبلت تتزوج بالسر وبدون علم زوجته الاولى!!! اتصور هذه نزوة وراح يراجع نفسة ويرجعلكم ان شاء الله تصرفج صحيح وابقي اضغطي عليه لحد ميعوفها ويرجع لبيته … الله يصبرج وينصرج .
    وهذا حلٌ آخر يضع اللوم وكل اللوم على المرأة التي قبلت بالزواج من رجل متزوج ,ولم يخطر ببال المتفضلة بأعطاء الحل بأن الخطأ الأول كان للزوج صاحب النزوات كما وصفته في قولها , للزوج الذي خان وغدر بزوجته التي صبرت عليه وعاشت معه حلو الأيام ومرها ووهبته عمرها , وضعت اللوم على الزوجة الثانية وكأن الرجل محصّن من أي لوم ودون أن تعني لها نزواته واستهتاره بزوجته شيء , فهل يُعقل أن نعفو عن الجاني ونجد الأعذار له ونسمح له بنزواته ونعتبرها شيء عادي لا يستوجب محاسبته عليها , والحساب والكتاب لمن ترتضي وتتقبل بالزواج منه متشبثين بفكرة أنها طبيعة الرجل ولا نمتلك تغييرها .

    أخرى تنصحها بأن تصبر وان لا تهدم بيتها وعليها أن تقنع بحالها فالقناعة كنز لا يفنى والصبر مفتاح الفرج لها !!
    هكذا تكون حلولنا وما أيسرها وما أصعب نتائجها , هكذا هي معتقداتنا وقناعاتنا تشكلت على أساس إنها مطلقة ولا سبيل إلى التغيير لقدسيتها .
    يتغاضون عن جميع المشاكل التي بدأت تتناسل ويتغاضون عن الهاوية التي بدأت تنحدر لها هذه المجتمعات , دون التفكير بأن المقدسات المفروض بأنها ترفع من شأن صاحبها ولا تهبط به …
    هكذا أصبحنا نطعن بمقدساتنا دون ان ندري , نطعن بها لمجرد إننا فكرنا بالحلول لمثل هذه المشكلة , فيما لو اسمينا هذه حلولاً , ونرفضها في نفس الوقت عندما تشتكي الزوجة من زواج زوجها ثانية ,ولكننا لا نجرؤ على البوح والتغيير والاعتراف بأن ما تحمله تلك المقدسات هي ظلم للمرأة وتفرقة على اساس الجنس فقط ولا نحاول التشكك بها ولكننا نرفضها بأقوالنا وبأفعالنا وبأفكارنا دون أن نجرؤ على الاعتراف .

    أليست هذه الردود تحمل من الضرب في وصية الله ومعارضتها ؟
    وهل ما جاء من حلول نستطيع ان نعتبرها حلولاً ؟ أم إنها كوارث تتغاضى عن الأسباب والمسببات الحقيقية .

  6. ادم عربي says:

    انا بقول وين اختفى رعد الحافظ ، هاي عامل مجلة ، اشتقنالك يا رعد

  7. عبدالرؤوف عبد السلام says:

    هذه هي زيارتي الأولى لهذا الموقع من تونس الخضراء إلى عروسة الشرق سوريا
    صباح الفل وياسمين الشام وأتمنى لو تمنحوني شرف الكتابة في هذا الموقع الحر
    https://www.facebook.com/100002862230648

  8. Saiid toghly says:

    كل الشكر للزملاء القائمين على هذا الموقع الذي امتعني وامتعتني مواده واسلوب الطرح فيه بعيدا عن الرتابة والتقليد اذ لا خطوط حمراء ولا صفراء الفكر اولا والحرية ثانيا وكم نحن بحاجة لهكذا موقع شكرا لكم مرة ثانية …..الصحفي سعيد طوغلي

  9. السيد رئيس تحرير موقع مفكر حر ،
    تحية واحترام وبعد ،
    اغدو ممتناً اذا تكرمتم اعلامي عن شروط ومتطلبات ارسال بعضاً من مقالات اكتبها في الشؤون المستجدة على ساحات العالم العربي ، آملاً ان احظى بردكم مع جزيل الشكر ،
    ميخائيل حداد
    ابو فيصل
    سدني / استراليا

    • مفكر حر says:

      الزميل الكاتب ميشيل حداد المحترم نرجو ارسال مقالاتكم الى بريد الموقع اعلاه, مع صورة تمثلكم ولمحة موجزة عن سيرتكم الذاتية
      وتقبوا فائق المودة والاحترام

Leave a Reply