نصائح جده لتربية القدرات العقليه لدى الأطفال 24 _ صناعه حوض للطيور

من أسس التربية السليمه تعليم الطفل على فعل الخير دون إنتظار مقابل لأن ذلك ينمي في داخله القيم الإنسانيه ويدله على طريق معرفة الحق ويسمو بروحه عن كثير من الأخطاء والصغائر

نعلم أطفالنا فعل الخير دون إنتظار مقابل غير الشعور بالفرح والسعاده لأنهم فعلوا شيئاً جيداً عن طريق تكليفهم ببعض النشاطات التي ستسعدهم فعلاً وتكون محببة الى نفوسهم . واحده من الطرق العمليه لتعليم الطفل فعل الخير هي تكليفه بصنع حوض للطيور

الأطفال بعمر 5 سنوات فما فوق قادرون على القيام بهذا النشاط وكل ما سنحتاج إليه هو بعض من أواني الحديقه الفائضه أو غير المستعمله , وقليل من الألوان , قليل من الحصى الملون أو الكرات الزجاجيه , ماده للتثبيت مثل كميه صغيره من الجص

حين يكون الطفل صغير العمر ولا يمتلك المهارات الكافيه , من المفيد جداً أن نزوده بطاسة كبيره توضع على قطعة حجر في الحديقه , ونعطيه كمية من الحصى ليضعه في قاعها ثم يملؤها بالماء ويذهب بعيداً ويراقب … أكبر متعه ستكون وهو يراقب الطيور والعصافير وهي تنزل لتشرب أو تستحم في الماء , نشاركه فرحته وسعادته ونكلفه بواجب يومي هو تفقد نظافة هذا الحوض وملئه بالماء يومياً ومغادرة المكان ليشعر العصافير بالأمان لكي تنزل لتلعب وتشرب وتستحم

اذا كان الطفل بعمر يسمح له بصنع حوض أكثر تعقيداً فيمكن أن يقلب أصيص لزراعة الورد على فمه ويضعه على الأرض ثم يضع عليه كميه من عجينة الجص ويلصق عليها طبق نفس الأصيص ليصنع منه حوض الطيور ويتركه الى أن يجف تماماً , بعد ذلك يقوم بتلوينه ثم يترك الألوان لتجف تماماً ثم يقوم بوضع طبقة من الحصى أو الكرات الزجاجيه الملونه في قاع الحوض ويملؤه بالماء ويغادر لينظر من بعيد الى الطيور وهي تشرب وتستحم وتلعب

حتى فعل الخير هناك خطوات عملية لتعليمه فلا تبخل على طفلك بها وعلمه دائماً أن يكون إيجابياً مع الحياة

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997 شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية عملت في إذاعة صوت الجماهير عملت في إذاعة بغداد نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة غادرت العراق عام 1997 عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة تعمل حالياً : نائب الرئيس - مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply