لماذا إستقلال كوردستان … كذبة نيسان

المقدمة

بالمنطق والعقل كيف يستطيع السيد البرزاني أن يستفتي شعبه للاستقلال وهو قد سلط حزبه وعشيرته مافيا عليه ، وبنفس المنطق والعقل كيف له أن يعلن إستقلال كوردستان وهو لا يستطيع تأمين حتى رواتب بيشمركته الأبطال ويخشى المُلا أردوغان ؟

المدخل

تساءل {على من يضحك السيد مسعود ، أعلى شعبه أم على نفسه} ؟

الموضوع

القصة التالية تكشف لنا من سيضحك على من ، والتي تقول أن ولداً أحمقاً إمتهن الكذاب ، فكان يصرخ كلما راى جمعاً من بعيد (أنجدوني أنجدوني ذئب قادم ليأكلني) ولما كانو يصلون إليه كان يضحك عليهم ، وصادفه ذات يوم ذئب لا يعرف المزاح فكان أن صار ضحيته ، فهذا مصير من يعتقد أنه قادر على الضحك على كل الناس وفي كل الأوقات ، فكيف واليوم معظم الشباب الكوردي خاصة قد صار مفتح باللبن ؟

فهل يحتاج شعب ذاق مرارة الذل والقهر والعبودية لقرون طويلة من القوميات المحيطة به رغم إسلامه أن يُستفتى إذا ما كان يريد الاستقلال أم لا ، أليس هذا إستحماراً وإستصغاراً للعقول ؟

ألا تكفي يا رئيس الإقليم المحترم ثورات الشعب الكوردي الكثيرة التي أخمدت بالحديد والنَّار والمجازر التي حلت به على يد غزاته المسلمين لتجيبكم والمتشككين الحمقى ؟

فعجبي ووالدك الراحل يحمل لقب مناضل وقائد ثورة كوردية معاصرة ؟

نصيحتي ليس فقط أن تكون صريحاً بل وجريئاً مع شعبك ، لأن زمن الضحك على الشعوب بفضل العم كوكل قد ولى والى ألابد ، ربما كُنتُم في الماضي تستطيعون ذالك أم ألان فصدقني لا ؟

لذا قل لشعبك صراحة أننا مع ألاسف لا نستطيع إعلان إستقلال كوردستان لاسباب عديدة وكثيرة ومنها أنها كذبة نيسان ، سلام ؟

سرسبيندار السندي

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply