شاهد زغلول النجار: الكثير من الأمريكيين أسلموا لمجرد سماع تلاوة القرآن أو صوت الأذان

ضمن فعاليات المؤتمر العالمي الرابع للباحثين في القرآن الكريم وعلومه الذي نظمته مؤسسة البحوث والدراسات العلمية (مبدع) بشراكة مع الرابطة المحمدية للعلماء، نهاية الأسبوع الماضي، القى زغلول النجار، العضو المؤسس للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة النبوية، محاضرة بكلية الشريعة بمدينة فاس المغربية(شاهد الفيديو اسفلاً )، وحضرها اكثر من 1000 متابع, تحدث فيها عن وجود أنواع عديدة من الإعجازات في القرآن, كالإعجاز التعبدي، حيث يقول: “عندما كنت أروي للأوروبيين والأمريكيين الوضوء، تبين أنهم لم يعرفوا سابقا هذه الطهارة، فقالوا لي: أنتم أطهار بمبالغة  .. أن دستور الأخلاق في القرآن أرقى من بقية الدساتير من هذا النوع عبر العالم … القرآن يتضمن 1600 آية تتحدث عن الكون ومكوّناته وظواهره، وهذه الآيات لا يمكن أن تفهم فهما كاملا، ويجب أن يتم تفسيرها على ضوء الضوابط العلمية، .. القرآن الكريم وصل إلى حقائق لم يصل إليها الإنسان لوحده في زمن لم تتوفر فيه وسائل الكشف العلمي .. إن عددا من كبار العلماء أسلموا بحديث نبوي واحد أو آية قرآنية … مثال على ذلك استاذ بريطاني اسمه أرثر أليسون، من أبرز علماء الهندسة الإلكترونية، أسلم بفضل آية “الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ” إذ أجابت له على سؤال: هل الإنسان يملك روحا أم لا؟”. ..  ثم انتقل للحديث عن “الإعجاز الاقتصادي”، حيث قال :” أن الإسلام وضع ضوابط في التعاملات المالية منها الزكاة، وكبار العلماء في الغرب أنطقهم الله بأن سبب الأزمة الاقتصادية هو الربا، .. وأن خبيرة اقتصادية إيطالية قالت إن النظام الاشتراكي صفر والرأسمالي يُحتضر ولم يبق سوى النظام الإسلامي.

This entry was posted in الأدب والفن, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply