محمد البرادعي يفضح غباء الدبلوماسية العربية سنة 67

تأسف مدير وكالة الطاقة الذرية السابق والدبلوماسي المصري المخضرم محمد البرادعي على الفرص الدبلوماسية التي اضاعها العرب, كمثال مشروع القرار المقدم الى الامم المتحدة بعد حرب عام 1967، والتي قدمته بلدان أمريكا اللاتينية ويقضي بالانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي المحتلة في مقابل إنهاء حالة الحرب, ولكن كتلة العرب في الأمم المتحدة أحبطت القرار.  وأضاف البرادعي في سلسلة من المقابلات مع قناة ” العربى ” و مقرها المملكة المتحدة، وتم بثها في 7. يناير “يحزنني أن أقول هذا ..ما هو البديل؟  ليس هناك شيء “.

This entry was posted in English, ربيع سوريا, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply