طبيب دجال جزائري يستغل الدين بدواء “رحمة ربي” وضحاياه مرضى السكري

أصبحت حقيقة بديهية في البلدان المتخلفة: من يستغل الدين بالسياسة او الدين في الطب, او العكس, هو دجال بكل تأكيد, وهذا هو حال الطبيب الجزائري “توفيق زعبيط” الذي ادعى بأختراع مكمل غذائي, سماه” رحمة ربي” (بين قوسين: ربي ياخدك يا حق) حيث ادعى في حوار مع جريدة “الشروق” انه طوّره في مختبر جزائري بولاية قسنطينة بالتعاون مع مختبرات غربية, وبأنه سيتم تسويقه في الكثير من بلدان العالم، … وأإنه عكف على تطويره لمدة 11 عامًا، وأن هذا الدواء سيحمي المريض بالسكري من المضاعفات على مستوى العينين أو الكليتين أو الشرايين والقلب، كما سيتم إنقاذه من بتر القدم، ويتيح استرجاع بصره وحتى قدراته الجنسية، لافتا إلى أن “رحمة ربي” لا يقضي على السكري، بل على أعراضه، (بين قوسين لابسة من غير هدوم : يزيل الاعراض ويبقى على المرض).

وحذرت وزارة التجارة الجزائرية في بيان لها، اليوم الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول، الجزائريين من استهلاك “رحمة ربي”،وانها قامت بسحبه، وأخذت منه عينات للتأكد من محتواه ومدى مطابقته للمعايير التسويقية، في انتظار إعلان نتائج الاختبارات وبالتالي رفع أو استمرار الحظر على تسويقه.

وقال رئيس فيدرالية جمعيات المصابين بداء السكري، نور الدين بوستة. أن المئات من المرضى أصبحوا “ضحايا هذا المنتج نتيجة تناولهم له و تخليهم عن مادة الأنسولين وحبوب علاج للسكري… الصورة لدجال مصري سيساوي (اي من اتباع صاحب الانقلاب في مصر الجنرال السيسي) استغل الدين في السياسة والطب والعسكرية مرة واحدة اقرأ عنه هنا: هل السيسي عبدالناصر ام بينوشيه؟

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in اعتني بصحتك. Bookmark the permalink.

One Response to طبيب دجال جزائري يستغل الدين بدواء “رحمة ربي” وضحاياه مرضى السكري

  1. jamal says:

    les charlatants qui prétendent soigner les gens par le Coran et ce genre qui disent ,inventer un médicament se sont multipliés commes des champignons ces dernières années,ptt que nous régréssons à une vitesse verigineuse .bcp de gens ont fait des fortunes,d’abord parce que les états ,ne font aucun effort le citoyen reste victime des décisions prises par les mafias qui dirigent ces pays,en plus l’ignorance et la crédulité qui régnent à cause de la religion qui fait de l’humain de plus en plus un animal qui croit à tt

Leave a Reply