Author Archives: محمد الماغوط

About محمد الماغوط

محمد أحمد عيسى الماغوط (1934- 3 أبريل 2006) شاعر وأديب سوري، ولد في سلمية بمحافظة حماة عام 1934. تلقى تعليمه في سلمية ودمشق وكان فقره سبباً في تركه المدرسة في سن مبكرة، كانت سلمية ودمشق وبيروت المحطات الأساسية في حياة الماغوط وإبداعه، وعمل في الصحافة حيث كان من المؤسسين لجريدة تشرين كما عمل الماغوط رئيساً لتحرير مجلة الشرطة، احترف الفن السياسي وألف العديد من المسرحيات الناقدة التي لعبت دوراً كبيراً في تطوير المسرح السياسي في الوطن العربي، كما كتب الرواية والشعر وامتاز في القصيدة النثرية وله دواوين عديدة. توفي في دمشق في 3 أبريل 2006.

بطاقة تعريف محمد الماغوط

#تغيير_شكل #محمد_الماغوط الاسم: محمد أو عيسى أو موسى حسب الظروف في المنطقة أو العالم. الطول: حسب الجهة التي أقف أمامها في تلك اللحظة. الجنس: حسب فراسة المختار وأمين السجل المدني. الهواية: التثاؤب. الحالة الاجتماعية: متزوج ومتأهل من القضية. التابعية: جمهورية … Continue reading

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

عدالة الحذاء …

رحم الله محمد الماغوط. – القاضي: كفاك تظلماً وارتباكاً ودموعاً، واقسم أن تقول الحق، ولا شيء غير الحق. – المتهم: أقسم. – القاضي: ضع يدك على الكتاب المقدس، وليس على دليل الهاتف. – المتهم: أمرك سيدي. – القاضي: هل كنت … Continue reading

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

المقصّ

1 الفلاحون ينتظرون المطر والعمال زيادة الأجر والطلاب سنة التخرج والموظفون سنة التقاعد *** والعروس تنتظر الحمل والحامل تنتظر الولادة *** والمرشحون ينتظرون نتائج الانتخابات والسياسيون نتائج المفاوضات والمدعوون نهاية المحاضرة والجيوش أوامر الهجوم أو الانسحاب *** والأغنياء ينتظرون مواسم … Continue reading

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

قصيدة محمد الماغوط عن بلدته السَلَمية

قصيدة محمد الماغوط عن بلدته ” السَلَمية ” . سلمية : الدمعة التي ذررفها الرومان على أول أسير فك قيوده بأسنانه ومات حنينا اليها . سلمية…الطفلة التي تعثرت بطرف أوربا وهي تلهو بأقراطها الفاطمية وشعرها الذهبي وظلت جاثية وباكية منذ … Continue reading

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

سياف الزهور- يوميات قطيع

 1 عندما كنت فتياً جواباً، وأنام وقدماي في الشارع، وحقيبتي أو بالأحرى “صرتي” جاهزة قرب رأسي أو على رأسي، لم أتلق دعوة إلا لتسديد فواتير الماء والكهرباء أو إلى أقرب مخفر للشرطة للادلاء بشهادة حول سرقة دجاجة أو اختفاء خروف. … Continue reading

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

سياف الزهور- شاخصة

 الالتزام بقواعد المرور ذوق وأمانة وحضارة أخي السائق:  لا تعبر على ممرّ المشاة اعبر على المشاة.

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

سياف الزهور- مسابقة

من يعرف عدد الخطابات التي ألقاها القادة والزعماء العرب حول تحرير فلسطين، ومناسباتها وفحواها منذ اغتصابها حتى الآن، أو عدد سكان الصين وأسمائهم الثلاثية. أو عدد الأوسمة التي يحملها هؤلاء القادة والزعماء، ويحرصون عليها، ويعلقونها حتى وهم ذاهبون إلى دورات … Continue reading

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

سياف الزهور- الخد الأيسر

يتركون لنا بقايات الشمس لندفأ بقايا الموائد لنأكل بقايا الليل لننام بقايا الفجر لنستيقظ بقايا الموسيقى لنسمع بقايا الأرصفة لنمشي بقايا الأصابع لنكتب ثم يتركون لنا الوطن من المحيط إلى الخليج، لنقاتل ونموت من أجله. *** بكوفيّتي البيضاء كإعرابي ومعلّقاتي … Continue reading

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا, كاريكاتور | Leave a comment

سياف الزهور- قطار الشرق السريع

 من يستعرض ما مرّ على هذه الأمة من أزمات وتحديات ولحظات حاسمة ومنعطفات تاريخية، وكيف تمت إدارتها واستغلالها لمصالح شعوبها، يتأكد بما لا يقبل الشك، من أن اسرائيل لو مسكت التراب لتحول بين يديها إلى ذهب. وأن العرب لو مسكوا … Continue reading

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا, كاريكاتور | Leave a comment

طيف محمد الماغوط

عبده وازن : الحياة أتخيل طيف محمد الماغوط خارجاً من بيته في حيّ المزرعة، قاصداً مقهى الشام كعادته، مدلهم الوجه والمزاج، هارباً من حال الحصار الذي فرضته الحرب التي يواجه بها النظام الديكتاتوري ثورة الشعب السوري. أتخيل طيف «البدوي الاحمر» … Continue reading

Posted in ربيع سوريا, فكر حر | Leave a comment